منتدي شمس السلام
الـــســــــلام عــلـــيـكـــــم ورحــمـــــة الله وبـركــاتــــه

لو عـلـمــت الـــدار بـمـن زارهــا فـرحــــــت

واســتـبـشـرت ثــم بـاسـت موضـتع القـدميـن

وأنــشــدت بـلـســــــــان الـحـــــال قــائــلــــــــةً

اهــــــلا وسهـــــلاً بـأهــل الجـــود والـكـــــــرم

أهــــــــــــــلا ً وسهــــــــــلا بـك في منتدى شــــــــــــــمس السلام ..
احلي تحية من طرف المدير ^^^ salim

منتدي شمس السلام

منتدي شمس السلام
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ساعة الحائط

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SaLIM
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1692
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/09/2012
العمر : 23

مُساهمةموضوع: ساعة الحائط    الأربعاء يناير 16, 2013 3:51 pm

ساعات الحائط لها أشكال متنوعة واستخدامات مختلفة، نجدها في غرفة النوم وفي المطبخ أيضا في غرف الأطفال بأشكال وأفكار مختلفة ومتنوعة، وقد تخرج في بعض الأحيان عن الأشكال التقليدية المتعارف عليها، لتكون لنا قطعة فنية رائعة وليس مجرد ساعة.
فساعات الحائط من قطع الديكور التي كانت وما تزال تستخدم في كل منزل على مر الزمن، ولكونها إكسسوارا قائما على البساطة والمرونة في فكرتها وتصميمها، فمن السهل إدخالها في أي نوع من أنواع الديكور؛ سواء العصري أو الكلاسيكي، وكذلك تناسب أي غرفة من غرف المنزل، فيمكننا تخيل ما يمكن أن تضيفه ساعة حائط كبيرة الحجم على جدار رئيسي في غرفة الجلوس.
وبما أن ساعة الحائط هي بالأساس قطعة عملية لها وظيفة تحديد الوقت، إضافة لكونها إكسسوارا ديكوريا، لذلك يمكننا بسهولة إدخالها في ديكور أي غرفة من المنزل، ففي غرفة النوم يمكننا وضع ساعة ذات حجم كبير فوق إطار السرير بدلا من لوحة فنية مثلا.
كما يمكن وضعها على حائط فارغ في غرفة الطعام، بينما من الضروري أن نجد لها مكانا مناسبا في مكتب المنزل أو غرفة الدراسة.
وهناك خيارات متعددة وكثيرة لساعات الحائط الكبيرة، كل ما علينا هو قليل من الخيال لاختيار شكل الساعة والمكان المناسب لها، فيفضل اختيار الساعات ذات الألوان والأشكال المرحة لغرف الأطفال، بينما يناسب المكاتب التصميم الأكثر بساطة وعملية.
وبما أن ساعة الحائط تعتبر من أساسيات الإكسسوارات التي توضع في أي غرفة نوم، فإن وضعت في غرفة نوم الأطفال عليها أن تكون ساعة حائط فريدة من نوعها مميزة ومبهرة لتنال إعجاب الأطفال.
وتعد ساعات الحائط الزخرفية الكبيرة حل رائع لتغيير مظهر الغرفة بدون الكثير من المصروفات، فهي وسيلة مثالية لإضافة سحر ونمط في فضاء المعيشة الخاص بالأسرة.
ويمكن العثور على ساعات الحائط في مجموعة متنوعة من الزخارف، بما في ذلك الخشبية أو المعدنية، أو الاثنتين معا، وهناك أيضا العديد من المواضيع المختلفة لساعات الحائط، مثل ساعة الوقواق الكلاسيكية والجميلة، وهناك العديد من ساعات الحائط المصممة للجدار الكبيرة، فمنها التي تكون بشكل أغصان الأشجار أو المصنوعة من الزجاج، وبشكل عام يمكننا العثور على ساعة الحائط التي تناسب ذوق الأسرة.
ومن الأمور التي يجب مراعاتها عند تعليق ساعة الحائط، أن توضع بمكان يستطيع الفرد المتواجد فيه قراءة عقارب الساعة بيسر وسهولة، وأن تتناسب كذلك مع مستوى اللوحات والبراويز الأخرى أو الأرفف الموجودة بالغرفة ذاتها، أيضا اختيار اللون والتصميم الذي يتناسب مع موجودات الغرفة ككل.
وفي بعض الأحيان تميل ربة المنزل لابتكار تصميم لساعة الحائط غير المألوف في الأسواق، فتختار التصميم واللون الذي ترغبه ويتماشى مع الديكور العام في الغرفة، فتصبح هذه الساعة تحفة فنية لها قيمتها الكبيرة.

أخطاء يجب تجنبها في ديكور المنزل

- يجب تجنب استخدام "أباجورة صغيرة" مهما تنوع شكلها أو أية أداة للإضاءة لمنضدة كبيرة أو مرتفعة، فالارتفاع المثالي لأي عنصر إضاءة يتراوح ما بين 60-80 سم للمنضدة ذات الحجم الكبير.
- يجب الموازنة بين المنسوجات والألوان التي سيقع اختيارنا عليها، وسنجد الألوان في كل شيء في ديكور الغرفة؛ الأثاث، ورق الجدران، القطع الفنية، السجاد، الأرضيات، فالتناسق مطلوب في المكان الذي نعيش فيه بالضبط، مثل الحرص على الأناقة في الملابس والحذاء والحقيبة، فلا بد وأن يكون هناك لون سائد في ديكور الغرفة، ثم تأتي باقي الألوان في المرتبة الثانية، لتدعيم اللون الأصلي، على أن تستخدم هذه الألوان في كل ركن من أركان الغرفة بدون المغالاة فيها.
- لا ننسى إضافة لمسات الأسرة الخاصة لديكور المنزل، إما بإضافة الصور أو بعض المقتنيات الشخصية لكل فرد منهم، وهذا لن يعكس الخصوصية وحسب، بل سيعكس الاهتمامات والهوايات والذوق أيضا، مثل وضع الصور على الجدران وفي أركان المنزل، ولا مانع من أن نزينه بأعمال الأطفال من الرسومات، ووضعها في إطار لديكور جدران غرفهم، وإذا كان أصحاب المنزل من هواة السفر وجمع الهدايا التذكارية من الأماكن التي قاموا بزيارتها، فلا مانع من استخدامها أيضا، ليصبح المنزل أنيقا باحتوائه على التحف البسيطة وليس بالضرورة المكلفة.
- عدم تجاهل الملامح المعمارية في ديكور المنزل، فالملامح المعمارية هي تلك الحيل التي يستعان بها في بناء بعض الجدران بزاوية أو بناء معين، مدفأة، أرفف، أشكال مختلفة للنوافذ، أرضيات، منسوجات الأثاث، وتراعى الملامح المعمارية أيضا في كيفية ترتيب الأثاث للحصول على أكبر قدر من المساحات، وسنجد النتيجة رائعة.
- لا نتردد في تزيين المنزل، بأن لا نتركه بدون ديكور لعدم جرأتنا على اتخاذ مثل هذا القرار، وعدم الثقة يأتي من عدم المعرفة، وبما أن للديكور أسرارا عديدة، فعلينا طرق كافة الأبواب المختلفة التي ستفشي لنا معظم هذه الأسرار، فبوسعنا أن نحصل على معلومة بسيطة وغير باهظة التكاليف، أي بدون الاستعانة بمهندسي الديكور، وذلك من خلال الكتب والمجلات أو الإنترنت.ساعات الحائط لها أشكال متنوعة واستخدامات مختلفة، نجدها في غرفة النوم وفي المطبخ أيضا في غرف الأطفال بأشكال وأفكار مختلفة ومتنوعة، وقد تخرج في بعض الأحيان عن الأشكال التقليدية المتعارف عليها، لتكون لنا قطعة فنية رائعة وليس مجرد ساعة.
فساعات الحائط من قطع الديكور التي كانت وما تزال تستخدم في كل منزل على مر الزمن، ولكونها إكسسوارا قائما على البساطة والمرونة في فكرتها وتصميمها، فمن السهل إدخالها في أي نوع من أنواع الديكور؛ سواء العصري أو الكلاسيكي، وكذلك تناسب أي غرفة من غرف المنزل، فيمكننا تخيل ما يمكن أن تضيفه ساعة حائط كبيرة الحجم على جدار رئيسي في غرفة الجلوس.
وبما أن ساعة الحائط هي بالأساس قطعة عملية لها وظيفة تحديد الوقت، إضافة لكونها إكسسوارا ديكوريا، لذلك يمكننا بسهولة إدخالها في ديكور أي غرفة من المنزل، ففي غرفة النوم يمكننا وضع ساعة ذات حجم كبير فوق إطار السرير بدلا من لوحة فنية مثلا.
كما يمكن وضعها على حائط فارغ في غرفة الطعام، بينما من الضروري أن نجد لها مكانا مناسبا في مكتب المنزل أو غرفة الدراسة.
وهناك خيارات متعددة وكثيرة لساعات الحائط الكبيرة، كل ما علينا هو قليل من الخيال لاختيار شكل الساعة والمكان المناسب لها، فيفضل اختيار الساعات ذات الألوان والأشكال المرحة لغرف الأطفال، بينما يناسب المكاتب التصميم الأكثر بساطة وعملية.
وبما أن ساعة الحائط تعتبر من أساسيات الإكسسوارات التي توضع في أي غرفة نوم، فإن وضعت في غرفة نوم الأطفال عليها أن تكون ساعة حائط فريدة من نوعها مميزة ومبهرة لتنال إعجاب الأطفال.
وتعد ساعات الحائط الزخرفية الكبيرة حل رائع لتغيير مظهر الغرفة بدون الكثير من المصروفات، فهي وسيلة مثالية لإضافة سحر ونمط في فضاء المعيشة الخاص بالأسرة.
ويمكن العثور على ساعات الحائط في مجموعة متنوعة من الزخارف، بما في ذلك الخشبية أو المعدنية، أو الاثنتين معا، وهناك أيضا العديد من المواضيع المختلفة لساعات الحائط، مثل ساعة الوقواق الكلاسيكية والجميلة، وهناك العديد من ساعات الحائط المصممة للجدار الكبيرة، فمنها التي تكون بشكل أغصان الأشجار أو المصنوعة من الزجاج، وبشكل عام يمكننا العثور على ساعة الحائط التي تناسب ذوق الأسرة.
ومن الأمور التي يجب مراعاتها عند تعليق ساعة الحائط، أن توضع بمكان يستطيع الفرد المتواجد فيه قراءة عقارب الساعة بيسر وسهولة، وأن تتناسب كذلك مع مستوى اللوحات والبراويز الأخرى أو الأرفف الموجودة بالغرفة ذاتها، أيضا اختيار اللون والتصميم الذي يتناسب مع موجودات الغرفة ككل.
وفي بعض الأحيان تميل ربة المنزل لابتكار تصميم لساعة الحائط غير المألوف في الأسواق، فتختار التصميم واللون الذي ترغبه ويتماشى مع الديكور العام في الغرفة، فتصبح هذه الساعة تحفة فنية لها قيمتها الكبيرة.

أخطاء يجب تجنبها في ديكور المنزل

- يجب تجنب استخدام "أباجورة صغيرة" مهما تنوع شكلها أو أية أداة للإضاءة لمنضدة كبيرة أو مرتفعة، فالارتفاع المثالي لأي عنصر إضاءة يتراوح ما بين 60-80 سم للمنضدة ذات الحجم الكبير.
- يجب الموازنة بين المنسوجات والألوان التي سيقع اختيارنا عليها، وسنجد الألوان في كل شيء في ديكور الغرفة؛ الأثاث، ورق الجدران، القطع الفنية، السجاد، الأرضيات، فالتناسق مطلوب في المكان الذي نعيش فيه بالضبط، مثل الحرص على الأناقة في الملابس والحذاء والحقيبة، فلا بد وأن يكون هناك لون سائد في ديكور الغرفة، ثم تأتي باقي الألوان في المرتبة الثانية، لتدعيم اللون الأصلي، على أن تستخدم هذه الألوان في كل ركن من أركان الغرفة بدون المغالاة فيها.
- لا ننسى إضافة لمسات الأسرة الخاصة لديكور المنزل، إما بإضافة الصور أو بعض المقتنيات الشخصية لكل فرد منهم، وهذا لن يعكس الخصوصية وحسب، بل سيعكس الاهتمامات والهوايات والذوق أيضا، مثل وضع الصور على الجدران وفي أركان المنزل، ولا مانع من أن نزينه بأعمال الأطفال من الرسومات، ووضعها في إطار لديكور جدران غرفهم، وإذا كان أصحاب المنزل من هواة السفر وجمع الهدايا التذكارية من الأماكن التي قاموا بزيارتها، فلا مانع من استخدامها أيضا، ليصبح المنزل أنيقا باحتوائه على التحف البسيطة وليس بالضرورة المكلفة.
- عدم تجاهل الملامح المعمارية في ديكور المنزل، فالملامح المعمارية هي تلك الحيل التي يستعان بها في بناء بعض الجدران بزاوية أو بناء معين، مدفأة، أرفف، أشكال مختلفة للنوافذ، أرضيات، منسوجات الأثاث، وتراعى الملامح المعمارية أيضا في كيفية ترتيب الأثاث للحصول على أكبر قدر من المساحات، وسنجد النتيجة رائعة.
- لا نتردد في تزيين المنزل، بأن لا نتركه بدون ديكور لعدم جرأتنا على اتخاذ مثل هذا القرار، وعدم الثقة يأتي من عدم المعرفة، وبما أن للديكور أسرارا عديدة، فعلينا طرق كافة الأبواب المختلفة التي ستفشي لنا معظم هذه الأسرار، فبوسعنا أن نحصل علhttp://static.alghad.com//repository/thumbs/377x280/184759.jpgى معلومة بسيطة وغير باهظة التكاليف، أي بدون الاستعانة بمهندسي الديكور، وذلك من خلال الكتب والمجلات أو الإنترنت.




اليكم بعض الصور [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shamssalam.ahlamontada.com
عش بالأمل والأمل بالله
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 192
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/10/2012
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: ساعة الحائط    الخميس مايو 23, 2013 2:59 pm

وماذا يمنع أن تنجو ل في صفحاتك
ونتمتع بيما يزرعه قلمك
من فن وابداع متقن
تقبلي مروري وشكري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
SaLIM
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1692
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/09/2012
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: ساعة الحائط    السبت مايو 25, 2013 4:26 pm

بشكرا كثير علي المرور الكريمم


جزاك الله الف خير


لاءؤرلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shamssalam.ahlamontada.com
 
ساعة الحائط
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي شمس السلام :: منتديات الاسرة و المجتمع :: قسم الاثاث و الديكور-
انتقل الى: